“غرفة الشارقة” تستقبل وفوداً دبلوماسية من جنوب إفريقيا وأوزبكستان

استعرضت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مع وفدين دبلوماسيين رفيعي المستوى من جمهورية جنوب إفريقيا وجمهورية أوزبكستان، أهم المزايا الاستثمارية التي تتمتع بها إمارة الشارقة، كما بحثت معهم سبل تطوير وتقوية العلاقات الاقتصادية والتجارية والاطلاع على مجالات وفرص التعاون الاستثماري والتبادل التجاري بين مجتمعي الأعمال.

حيث التقى سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مؤخرا في مقر الغرفة بسعادة سعد كاتشاليا سفير جنوب إفريقيا في الدولة، بحضور سعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام الغرفة، وبحث الجانبان آفاق التعاون والشراكة بما يُسهم في تعزيز الاستثمار المشترك وبناء أسس للعمل المستقبلي الجاد بين الفعاليات الاقتصادية في كل من إمارة الشارقة وجمهورية جنوب إفريقيا.


فرصة هامة

وقال سعادة عبد الله سلطان العويس: “يمثّل هذا اللقاء فرصة هامة لتطوير العلاقات الاستراتيجية بين الجانبين في مختلف القطاعات، فضلاً عن إقامة مشاريع جديدة تعزز سعينا المشترك لدعم النمو الاقتصادي في كلا البلدين، كما تمثّل هذه الزيارة منصّة هامة تتيح للمستثمرين ورجال الأعمال في جنوب إفريقيا الاطلاع على المناخ الإستثماري في إمارة الشارقة وإقامة علاقات اقتصادية راسخة تدعم تدفق التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي بين البلدين الصديقين”، كما دعا العويس رجال الأعمال والمستثمرين في جنوب إفريقيا للتواصل مع الهيئات الرسمية في إمارة الشارقة ونظرائهم من رجال الأعمال الإماراتيين بهدف تأسيس أعمال تجارية مشتركة، فضلا عن المشاركة في المعارض والفعاليات الاقتصادية التي تستضيفها وتنظمها الإمارة على مدار العام، للتعرف عن كثب على مجتمع الأعمال واكتشاف الفرص المتميزة في القطاعات الاقتصادية المتنوعة والتسهيلات الممنوحة للمستثمرين الأجانب في إمارة الشارقة.

من جانبه أكد سعادة سعد كاتشاليا أن مجالات وفرص التعاون بين البلدين كثيرة ومتنوعة، مشيرا إلى اهتمام بلاده بتعزيز علاقات التعاون والتبادل التجاري مع إمارة الشارقة ودفعها إلى الأمام بما يخدم مصلحة الطرفين، ويعود بالمنفعة المشتركة على شعبي البلدين الصديقين، مبدياً إعجابه وتقديره بالنهضة الحضارية التي تشهدها الدولة عامة وإمارة الشارقة على وجه الخصوص، داعيا غرفة الشارقة إلى زيارة بلاده وعقد لقاءات مباشرة مع المسؤولين في الغرف التجارية بجنوب إفريقيا.

وعقب الاجتماع جال الوفد في “المعرض الدائم للمنتجات الصناعية المحلية” الكائن ضمن مقر الغرفة، حيث اطلعوا على المنتجات الصناعية الوطنية التي تعرضها أكثر من 180 منشأة عاملة في إمارة الشارقة في حوالي 191 منصّة عرض.

يشار إلى أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الإمارات وجنوب أفريقيا شهدت تطورات كبيرة خاصة خلال السنوات الثلاث الماضية، حيث ارتفعت قيمة التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين من 9.3 مليارات درهم في 2016 إلى 14.1 مليار درهم عام 2018 وبنسبة نمو51.6%.

أوزبكستان… فرصا استثمارية واعدة

وفي سياق متصل بحثت الغرفة سبل تعزيز التعاون الاقتصادي مع جمهورية أوزبكستان خلال اللقاء الذي جمع سعادة عبد الله سلطان العويس مع سعادة بيختيار إبراهيموف سفير جمهورية أوزبكستان لدى الدولة، بحضور سعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام الغرفة.

واستعرض اللقاء أهم المقومات الاقتصادية التنافسية التي تمتلكها إمارة الشارقة، كما تناول الطرفان ضرورة التعاون في القطاع السياحي والصناعي والزراعي، إلى جانب استعراض أهم الفعاليات والمعارض، وناقشوا عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، التي تسهم في دفع علاقات التعاون التجاري والاستثماري والصناعي بين الشارقة وأوزبكستان إلى مراحل تحقق تطلعات القطاع الخاص لدى كل جانب.

وأكد الحضور على ضرورة تنظيم العديد من اللقاءات الثنائية وفتح قنوات تواصل مباشرة بين رجال أعمال وتجار الطرفين لزيادة التبادل التجاري لاسيما أن مؤشرات حجم التجارة الحالية تشير إلى وجود فرصا استثمارية واعدة مع إمكانية زيادتها بشكل كبير مستقبلا وخاصة في ظل المقومات الاقتصادية المتنوعة في القطاعين الصناعي والزراعي والسياحي، حيث سجل حجم التبادل التجاري غير النفطي بين الإمارات وأوزبكستان نمواً ملموساً خلال العام الماضي، فيما حققت الصادرات غير النفطية قفزة كبيرة بوصولها إلى 500 مليون درهم.

وفي ختام اللقاء تبادل الطرفان الدورع والهدايا التذكارية و أشاد الحضور بأهمية اللقاء وما سيتبعه من تعاون اقتصادي بين امارة الشارقة وجمهورية اوزبكستان.

Email This Post Email This Post

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.