وزارة الصحة ووقاية المجتمع تبحث آفاق التعاون مع وزارة الصحة  بجمهورية نيكاراغوا

تناول اللقاء برامج الكشف المبكر عن الأمراض وتبادل الزيارات بين الوفود والاستفادة من تجربة دولة الإمارات في النظام الصحي الوقائي والحد من الأمراض غير السارية

بحث سعادة الدكتور حسين عبد الرحمن الرند الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، مع وفد رفيع المستوى من جمهورية نيكاراغوا برئاسة معالي سونيا كاسترو غونزاليس وزيرة الصحة، آفاق التعاون في كافة المجالات الصحية، بحضور سعادة الدكتور يوسف محمد السركال الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات، والدكتور عيسى جكة المنصوري مدير مكتب وكيل الوزارة ومدير العلاقات الصحية الدولية.

وتناول اللقاء فرص التعاون في قطاع خدمات الرعاية الصحية وبرامج الكشف المبكر عن الأمراض، وتبادل الزيارات بين الوفود، والاستفادة من تجربة دولة الإمارات في النظام الصحي الوقائي والحد من الأمراض غير السارية. بالإضافة لإقامة مصانع أدوية ومستشفيات خاصة في نيكاراغوا وإرسال فرق طبية للمساهمة في علاج بعض الحالات الطبية. والاطلاع على تجربة جمهورية نيكاراغوا في مجال زراعة الكلى.


وفي مستهل اللقاء رحب الدكتور حسين الرند بالوفد الزائر، مؤكداً انفتاح الوزارة على جميع التجارب والخبرات الصحية العالمية، ولفت إلى سعى الوزارة لمواكبة رؤية الحكومة الرشيدة في جعل الابتكار خارطة طريق لتقديم خدمات صحية وقائية وفق أجود الممارسات، واستقطاب أحدث التقنيات الطبية والشراكات والخبرات العالمية في مجال الرعاية الصحية والمستلزمات الطبية، فضلا عن الأبحاث والدراسات السريرية والمخبرية، وتطوير استخدام الروبوت والذكاء الاصطناعي، بهدف تقديم أفضل الخدمات الصحية وتحقيق رضا وسعادة المتعاملين والمرضى .

من جانبها أشادت معالي وزيرة الصحة في نيكاراغوا بالإنجازات النوعية لدولة الإمارات على صعيد الخدمات الصحية وتطبيق التكنولوجيا الحديثة في الرعاية الصحية، وأكدت رغبة بلادها في توثيق العلاقات الصحية مع الإمارات وتبادل الوفود والخبرات وتسهيل التدريب والدراسات العليا، وتمكين الأخصائيين في المجال الصحي من حضور المؤتمرات والورش الطبية. مشيرة إلى أن الزيارة تمثل فرصة مثالية للاستفادة من خبرات الوزارة على الصعد الإدارية والفنية والطبية.

 

Email This Post Email This Post

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.