عروض صيف الشارقة تزداد تألقا مع دخولها الشهر الثاني

  • تخفيض رسوم مشاركة قطاع مراكز التسوق بنسبة 40%
  • إعفاء المحال في المنطقة الشرقية والوسطى من رسوم المشاركة
  • حملة تخفيضات كبرى تصل إلى 80% على مختلف السلع والمنتجات
  • إبراهيم راشد الجروان: المهرجان يعد وجهة مثالية لأفراد العائلة للتسوق والتمتع بالخصومات المقدمة والأسعار التنافسية.

  • نائب رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان: إظهار فعاليات المهرجان بأبهى صورة من خلال حملات ترويجية محددة الأهداف وواسعة الانتشار. 

تزداد “عروض صيف الشارقة” الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة الشارقة سنويا تألقاً مع دخوله الشهر الثاني، في ظل إعلان الغرفة عن تقديم باقة من الامتيازات التحفيزية لأصحاب المحلات المشاركة والمتسوقين، حيث أعلنت مؤخرا عن إعفاء المحال المشاركة في المنطقة الشرقية والوسطى من رسوم المشاركة، كما تم اعتماد قرارا بتخفيض رسوم مشاركة قطاع مراكز التسوق بنسبة 40%، إلى جانب الإعلان عن حملة التخفيضات الكبرى التي تصل إلى 80% بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، فضلا عن ارتفاع عدد الجوائز الأسبوعية واليومية التي خصصتها مراكز التسوق لزوارها من مختلف مناطق الإمارة.

وكانت العديد من مراكز التسوق المشاركة في “عروض الصيف”، قد أطلقت العديد من الحملات الترويجية لاستقطاب أكبر عدد من الزوار، معلنة عن باقة من الجوائز الجاذبة التي تشمل جوائز مادية كبيرة وعروضا فريدة وقسائم مشتريات قيمة.

7% ارتفاع في نسبة المحال المشاركة

وأكد إبراهيم راشد الجروان مدير إدارة العلاقات الاقتصادية والتسويق في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أن هذه المزايا التي أعلنت عنها الغرفة جائت إنعكاساتها الإيجابية من خلال ارتفاع عدد محال البيع بالتجزئة المشاركة بنسبة وصلت إلى 7% مقارنة بعدد المحال المشاركة العام الماضي، فضلا عن الاقبال الكبير الذي تشهده الفعاليات من الزوار سواء من داخل الدولة أو خارجها، معتبرا أن المهرجان يعد وجهة مثالية لأفراد العائلة للتسوق والتمتع بالخصومات المقدمة ولا سيما أنه يأتي بالتزامن مع استعداد العائلات لشراء حاجيات عيد الأضحى، بسبب الأسعار التنافسية الكبيرة، والخصومات الهائلة التي تقدمها محال بيع التجزئة من مختلف وأبرز العلامات العالمية في المراكز التجارية على بضائعها، وهو ما لا يتوفر في باقي أوقات السنة، ولهذا تحرص العائلات والزوار والسائحين على الاستفادة من هذه الفرصة المتميزة للشراء والتسوق، فضلا عن دور المهرجان في الترويج السياحي لإمارة الشارقة بمعالمها السياحية المتعددة والمتميزة من خلال الفعاليات الترفيهية والفنية والثقافية التي يتم تنظيمها خلال أيام المهرجان، إلى جانب تنشيط الحركة التجارية حيث يشارك في العروض أكبر المراكز التجارية ومحال البيع بالتجزئة التي تضم نخبة من أبرز العلامات التجارية في العالم، وتقدم منتجاتها بأسعار تنافسية وخصومات كبيرة تهدف إلى تلبية احتياجات التسوق والترفيه، وهو ما يرسخ من مكانة الشارقة كوجهة عالمية مفضلة للسياحة العائلية والتسوق.

إبراز المهرجان بأبهى صورة

من جانبها أوضحت أمل الحوسني نائب رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان، أن غرفة الشارقة تحرص في كل عام على إظهار فعاليات عروض صيف الشارقة وإبرازها بأبهى صورة من خلال إطلاق الحملات الإعلانية والترويجية والتسويقية واسعة الانتشار وفق خطة استراتيجية محددة الأهداف، تضمنت إعلانات طرقية في مختلف مناطق ومدن الإمارة، فضلا عن التعاون مع مختلف وسائل الإعلام المحلية والرسمية والعمل على نشر التقارير الصحفية والإخبارية في التلفزيون والإذاعة، بما يُسهم في التعريف بالمهرجان والترويج لأنشطته المتنوعة إلى جانب تسليط الضوء على أهميته ودوره في تنشيط الحركة الاقتصادية ودعم التنمية في إمارة الشارقة بشكل خاص والدولة بشكل عام.

وأشارت الحوسني إلى أن الحملة الإعلامية الترويجية لهذا العام قد شهدت حدثا جديدا من خلال إطلاق مسابقة لزوار المهرجان عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالغرفة، التي اشتملت على إجراء سحوبات وتقديم جوائز قيمة يوميا للفائزين، كما تأتي المسابقة في إطار تركيز الغرفة على الترويج للحملة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي للوصول إلى أكبر شريحة من العوائل المقيمة وزوار الإمارة بهدف إبراز الفعاليات الجديدة والمعالم المتميزة في الشارقة، فضلا عن الترويج للعروض والجوائز التي تقدمها المراكز التجارية بغرض خلق مناخ تنافسي إيجابي بين مراكز التسوق والمحال التجارية لجذب المتسوقين من داخل الدولة وخارجها، لافتة إلى أن المهرجان لا يقتصر على التسوق والترفيه بل تتعداها إلى الغنى المعرفي والثقافي، حيث تعتبر إمارة الشارقة من أهم مناطق الجذب السياحي والثقافي في المنطقة لما تحتويه من معالم متنوعة، كما يستفيد رواد عروض صيف الشارقة من هذا التنوع الثقافي والمعرفي من خلال عدد كبير من المتاحف والمواقع التاريخية، فضلا عن التمتع بالمشهد الثقافي الغني الذي تحظى به إمارة الشارقة والتي تجعل منها وجهة سياحية مفضلة للجميع.

Email This Post Email This Post

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.