وزارة الصحة ووقاية المجتمع تطلق الدورة الحادية عشرة من برنامج “اخسر لتربح”

  • تستهدف موظفي الوزارة ومؤسسة تنظيم الاتصالات
  • مدة البرنامج 10 أسابيع

أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع مؤخراً متمثلة بإدارة التثقيف والتعزيز الصحي برنامج «اخسر لتربح» لموظفي الوزارة، في المرحلة الأولى، ثم لموظفي مؤسسة تنظيم الاتصالات تالياً. ويهدف البرنامج الذي يستمر 10 أسابيع إلى تحفيز روح التحدي لدى المشاركين، عن طريق اتباع نظام غذائي صحي وممارسة النشاط البدني المبني على دراسة صحيحة، للتخلص من زيادة الوزن أو السمنة.


ويساعد البرنامج الصحي المصمم على أسس طبية علمية، المشتركين على اتباع تغييرات إيجابية في أنماط حياتهم الروتينية، وجعلها تجرية مليئة بمتعة التحدي والعزيمة. ومشجعة على الإنجاز والتميز الوظيفي. مما يقيهم من الإصابة بالأمراض المزمنة المرتبطة بالسمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم.

خطة عمل فردية وفق النظام الغذائي

وانطلقت المرحلة الأولى من البرنامج بحضور وإشراف فريق “اخسر لتربح” المكون من طبيب وأخصائيي تغذية ومثقفين صحيين، باستلام الاستمارات واختيار المشاركين وفق معايير البرنامج، وعقد جلسات القياس واستلام الملف الصحي وتوزيع المذكرة اليومية للمشاركين، ووضع خطة عمل فردية لنظامهم الغذائي والرياضي الجديد مع أخصائي التغذية والتثقيف الصحي. فيما تتضمن المرحلة الثانية جلسات البرنامج الغذائي والرياضي بمعدل مرة كل أسبوعين وورش عمل.

مبادرة “معكم” لمحاربة السمنة ومضاعفاتها الصحية والإنتاجية

وأكد الدكتور حسين عبد الرحمن الرند الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، على أهمية إطلاق البرنامج في نسخته التاسعة بمزيد من الزخم والإنتاجية التي حققتها النسخ السابقة، والتي تنضوي في إطار خطط وبرامج وطنية تشترك فيها عدة جهات حكومية لمحاربة السمنة والأمراض المرتبطة بها، وذلك ضمن مبادرة «معكم» لتعزيز أنماط الحياة الصحية في المجتمع باعتبارها من المبادرات التي تخدم المؤشرات الصحية للأجندة الوطنية 2021.

الوصول لأوسع شريحة

فيما أشارت الدكتورة فضيلة محمد شريف مدير إدارة التثقيف والتعزيز الصحي إلى أن برنامج «اخسر لتربح»  يتم تنفيذه كل مرة مع جهة حكومية أو خاصة مختلفة بهدف الوصول إلى أوسع شريحة مجتمعية، ونحن سعداء بالتفاعل الإيجابي الذي نلقاه من المشاركين وثقتهم ببرنامج الوزارة. وأشارت إلى أن المبادرة الوطنية تهدف إلى بناء مجتمع صحي عن طريق تمكين الأفراد من تبني أنماط حياة صحية وخلق بيئة داعمة للصحة، تساهم في الحد من انتشار الأمراض المزمنة، مؤكدة استمرار الوزارة في حملاتها التوعوية والدفع تجاه تكريس ثقافة صحية بين أفراد المجتمع.

السيطرة على مضاعفات الوزن الزائد

من ناحيتها قالت نوف خميس نائب مدير إدارة التثقيف والتعزيز الصحي، أن هدفنا من البرنامج الوصول إلى الراغبين بتخفيف الوزن من خلال تعليمهم اتباع نظام غذائي وبدني متوازن، واتباع عادات غذائية وسلوكية صحية، وتوعيتهم بالمضاعفات والجهد الذي سيبذلونه عند فقدان السيطرة على مشاكل الوزن، للحد من ارتفاع مؤشر كتلة الجسم إلى درجة السمنة، موضحة أن تقليل الوزن يسهم في تحسين وضعهم الصحي والنفسي والاستمتاع بحياتهم اليومية ويحسن المقدرة على النوم والتنفس ويقلل من الاصابة بامراض مزمنة مثل أمراض القلب والسكري. لافتة إلى أهمية خضوع المشتركين  للفحوصات الطبية قبل بدء البرنامج لمعرفة مدى ملاءمته مع وضعهم الصحي والبدني لتحقيق أفضل النتائج الصحية.

Email This Post Email This Post

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.