دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي تتسلم علامة «دبي للوقف» عن منصة الخدمات القانونية التطوعية الذكية  

منح مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي «علامة دبي للوقف»، وذلك عن مبادرة الدائرة في استحداث منصة الخدمات القانونية التطوعية الذكية، وهي منصة إلكترونية تسمح لأفراد الجمهور بالحصول على خدمات قانونية مجانية من مكاتب المحاماة والاستشارات القانونية المشاركة في المنصة.

وتسلم سعادة الدكتور لؤي محمد بالهول، مدير عام الدائرة، علامة دبي للوقف من سعادة علي المطوع، الأمين العام لمركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة بحضور السيدة زينب التميمي مديرة المركز.

وبهذه المناسبة، أعرب د. بالهول عن اعتزازه بأن تكون الدائرة واحدة من الدوائر الحكومية التي تنال علامة دبي للوقف من مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، مؤكدًا أن حصول الدائرة على علامة دبي للوقف يشكل حافزا جديدًا لها لتعزيز جهودها الرامية إلى خدمة المجتمع، ترجمةً لرؤية القيادة الحكيمة بالمساهمة في المسؤولية المجتمعية، وانطلاقاً من قيم الخير والتسامح التي تسود دولة الإمارات، لتحقيق فرص متساوية لجميع فئات المجتمع، ورفع مستوى سعادتهم.


وأشار د. بالهول إلى أن منصة الخدمات القانونية التطوعية الذكية متاحة لجميع أفراد الجمهور المقيمين في الدولة، وتوفر شهريًا ما يقارب 26,000 موعد لتلقي الاستشارات القانونية المجانية، من مجموعة من مكاتب المحاماة والاستشارات القانونية المشاركة في المنصة، وذلك في مختلف المجالات القانونية، التي تشمل على سبيل المثال: الأحوال الشخصية، والمعاملات المدنية، والمعاملات التجارية، والعقوبات، والإجراءات، والمجالات المتفرعة عنها.

بدوره قال سعادة علي المطوّع، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر ومركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة: “حرص مؤسسات فاعلة في خدمة المجتمع، مثل دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي، على إطلاق مبادرات حيوية تخدم الناس وتستجيب لاحتياجاتهم الملحّة وترتقي بجودة الحياة بكافة جوانبها يستحق التكريم والتقدير على كافة المستويات.”

وأضاف: “في هذا السياق يأتي منح علامة دبي للوقف لدائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي عن منصة الخدمات القانونية التطوعية الذكية تقديراً لهذه المبادرة النوعية التي توفر خدمة جديدة متاحة للجميع وتحاكي مبدأ الابتكار في الوقف الذي تتبناه المؤسسة وتوسع دائرة استخداماته لتشمل قطاعات وفئات جديدة في المجتمع تحقيقاً لمفهوم الوقف للجميع الذي نؤمن به في دولة الإمارات.”

Email This Post Email This Post

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.