غرفة الشارقة تنظم الملتقى الإماراتي المغربي مع غرفة فاس – مكناس من المغرب

نظمت غرفة تجارة وصناعة الشارقة بالتعاون مع سفارة المملكة المغربية في أبوظبي، اليوم (الأربعاء)، الملتقى الإماراتي المغربي، بمناسبة زيارة وفدا اقتصاديا رفيع المستوى من غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة فاس-مكناس في المملكة المغربية لمقر الغرفة، وذلك في إطار تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثمار المتبادل بين الشارقة والمغرب، والتعرف على الفرص المتاحة بين الجانبين فيما يتعلق بالمشاريع الاستثمارية، إضافة إلى تطوير مجتمع الأعمال بينهم.

وبحث الجانبان سبل تطوير العلاقات الثنائية، وكيفية التعاون والتنسيق في مجالات اقتصادية متنوعة يمتلك فيها الجانبان إمكانات كبيرة، وقدرات تنافسية عالية في قطاعات رئيسية تشكل ركائز لنمو الاقتصاد في المدينتين، كما ناقشوا إمكانية الاستثمار المشترك في قطاع العقارات والتعليم الخاص والصناعات الغذائية والقطاع السياحي، وتعرف الوفد على أفضل الممارسات والخدمات التي تقدمها الغرفة لأعضائها، حيث قدمت غرفة الشارقة عرضا توضيحيا حول الخطط الحالية والمستقبلية، والتي تسعى من خلالها لتأكيد مكانة الإمارة كوجهة جاذبة للمستثمرين، ولتوفير التسهيلات والإمكانات وتعزيز البنية التحتية الحديثة والمتطورة للإمارة.


وحضر الملتقى سعادة عبد الله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة غرفة الشارقة، بحضور سعادة محمد آيت وعلي سفير المملكة المغربية بالدولة، كما شهد الملتقى حضور عدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة، وسعادة عبد الله العبدلاوي النائب الأول لرئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة فاس مكناس، رئيس الوفد الزائر، وسعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة الشارقة، وعلي أبرون النائب الرابع لرئيس غرفة فاس- مكناس، وعبدالعزيز شطاف مساعد المدير العام لقطاع خدمات الأعضاء مدير مركز الشارقة لتنمية الصادرا، وإبراهيم راشد الجروان مدير إدارة العلاقات الاقتصادية والتسويق في غرفة الشارقة، وفاطمة خليفة المقرب مدير إدارة العلاقات الدولية في غرفة الشارقة، إلى جانب عدد من رجال الأعمال من كبرى الشركات المغربية في قطاعات العقارات والصناعات الغذائية والسياحة والضيافة والتعليم.

الغرفة منفتحة على التعاون

ورحب سعادة عبد الله سلطان العويس، في كلمته أمام الوفد الزائر بالعلاقات الأخوية والقوية التي تربط دولة الإمارات بشقيقتها المملكة المغربية، مؤكدا أن غرفة الشارقة منفتحة على التعاون التام مع مجتمع الأعمال في المغرب بما يحقق الأهداف والمصالح المشتركة.

وقال سعادته: إن التسهيلات الكبيرة التي تقدمها إمارة الشارقة لرجال الأعمال الراغبين في الاستثمار بالإمارة،  ساهمت في نمو السوق الاقتصادي حيث تعتبر الشارقة وجهة استثمارية متميزة لما تتمتع به من تنوع اقتصادي، وموقع جغرافي هام، وتشريعات وقوانين منظمة، وتسهيلات حكومية، ومناطق حرة، وموانئ حديثة، وفرص استثمارية واعدة، مشيرا إلى رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي شكلت منطلقا للإنجازات التي حققتها الشارقة، مؤكدا حرص الغرفة على توفير التسهيلات للشركات المغربية الراغبة بالاستثمار في الشارقة، وتذليل أي تحديات أو صعوبات قد تواجهها في هذا الجانب، بما يضمن لها الاستفادة من موقع الشارقة الاستراتيجي والتوسع في أسواق المنطقة، والاستفادة أيضا من فرصهم الاستثمارية لمصلحة القطاع الخاص في الشارقة.

مشاركة خبراتها مع الأشقاء العرب

وبدوره أشار سعادة محمد أحمد أمين العوضي، إلى أهمية التعاون في مجالات الصناعة والاستثمار العقاري والسياحة والتجارة خصوصاً مع امتلاك المدينتين لقدرات تنافسية في هذه المجالات، فالشارقة تعتبر مركزاً للتجارة في المنطقة إلى جانب امتلاك المغرب لموقعا جغرافيا استراتيجيا يربط طرق التجارة بين شمال إفريقيا والقارة الأوروبية، لافتا إلى أن غرفة الشارقة تؤكد دوماً على مشاركة خبراتها مع الأشقاء العرب، وأنها على استعداد لبحث آليات متطورة ومبتكرة لتنسيق التعاون، فضلا عن التطلع نحو إقامة ملتقيات دائمة بين الجانبين لاستعراض المزايا الاستثمارية وإفادة مجتمعي الأعمال في كلا البلدين.

ولفت مدير عام الغرفة، إلى أن الإمارة خطت خطوات بارزة لتنمية وتطوير اقتصادها، وترسيخ مفاهيم التميز والجودة والابتكار في جميع قطاعاتها الاقتصادية، مشيراً إلى أن الشارقة تمتلك 21 مدينة صناعية تعزز من بيئة الاستثمار فيها، كما استثمرت في قطاعها السياحي الذي يجذب زواراً من كافة أنحاء العالم، واهتمت بالثقافة والتعليم مما جعلها من رواد المسيرة التعليمية والثقافية العالمية وآخرها اختيارها عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019.

خطوة في الاتجاه الصحيح

من جانبه أشاد سعادة محمد آيت وعلي، بجهود غرفة الشارقة على تنظيم هذا الملتقى، مؤكدا على عمق الروابط بين المملكة المغربية ودولة الإمارات، معتبرا أن الزيارة خطوة في الإتجاه الصحيح نحو علاقات ثنائية أكثر قوة وتميزا في مجالات متنوعة، تعزز الشراكة الاقتصادية، وتنمي روابط مجتمعي الأعمال في البلدين، ولفت إلى رغبة مجتمع الأعمال في غرفة فاس- مكناس في الاستفادة من خبرات إمارة الشارقة التي باتت نموذجا عالميا للأعمال، ومدينة رائدة في تطبيق أفضل الممارسات العالمية المبتكرة في عالم الأعمال، مشيرا إلى أن العلاقات الإماراتية المغربية تشهد تطورا مهما في كافة المجالات، من اقتصاد وتجارة وثقافة وغيرها، حيث تحتل الإمارات المركز الرابع عالميا من حيث حجم الاستثمارات الأجنبية في المغرب، إذ تجاوزت استثمارات الإمارات في المغرب المليار دولار في الفترة من 2010 إلى 2018.

تعزيز آفاق التعاون

كذلك أكد سعادة عبد الله العبدلاوي رئيس الوفد الزائر رئيس الوفد حرص غرفة فاس-مكناس على تعزيز آفاق التعاون والتبادل التجاري والشراكة مع أعضاء ومنتسبي غرفة الشارقة الشارقة، بما يُحقق الأهداف والمصالح المشتركة على درب التنمية والاستثمار ودعم الشراكات في مجالات اقتصادية متنوعة تمتلك فيها كل جهة إمكانات كبيرة وقدرات تنافسية في قطاعات رئيسية تشكل ركائز لنمو الاقتصاد في الجهتين، لافتا إلى أن مدينة فاس – مكناس غنية من حيث الموارد الزراعية والمؤهلات السياحية إلى جانب تميزها بالصناعات التقليدية والرأس المال البشري المؤهل، مشيرا إلى احتضان المدينة للمنتدى الاقتصادي لجهة فاس-مكناس الذي سينعقد في ديسمبر 2019،  موجها الدعوة لغرفة الشارقة ولرجال الأعمال الإماراتين  للمشاركة في فعالياته وزيارة المدينة للاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة عن كثب، مبديا استعداد غرفة فاس -مكناس، في توفير الدعم اللازم لاستقطاب الاستثمارات الإماراتية وإقامة المشاريع التجارية والصناعية من خلال عقد اللقاءات الثنائية بين الجانبين.

وتضمن الملتقى عروضا تعريفية من كلال الجانبين للتعريف بأهم الفرص الاستثمارية المتاحة، حيث قدم غري محمد رئيس قسم خدمات النفع التنافسي، في وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي في المغرب عرضا تعريفيا عن ما تتميز به جهة فاس ومكناس وأهم المعارض والمؤتمرات والأحداث الاقتصادية التي تنظمها وتستضيفها، إلى جانب دور الغرفة الذي يتجسد بكونها فاعلا ومحركا للاقتصاد الجهوي مع ربط علاقات التعاون مع الشركاء من مختلف القطاعات.

وأعقب اللقاء جولة للوفد الزائر في مختلف مرافق الغرفة، حيث اطلعوا على الخدمات الالكترونية والذكية التي توفرها لأعضائها، إضافة إلى إمكانية إنجاز المعاملات بسهولة وسرعة للمستثمرين، كما جال الوفد الزائر في المعرض الدائم بالغرفة، حيث أشادوا بإمكانيات غرفة الشارقة وطريقة عملها المبتكرة وتبنيها الاستراتيجيات الفعالة واعتمادها منظومة عمل رائدة على أعلى المستويات.

Email This Post Email This Post

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.