جراندويلد تعزز صناعة السفن الوطنية بتوقيع عقد جديد لبناء قاربين لنقل الطواقم البحرية

يمثل التعاون بين جراندويلد وجلوبال مارين للعمليات وإدارة السفن ترسيخاً لشراكة امتدت على مدار عقدين من الزمن، لدعم النمو في القطاع البحري في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط

مختتمة عام 2019 بنجاح استثنائي، وقعت شركة جراندويلد لبناء السفن، حوض السفن الوطني الرائد في بناء وصيانة وتحويل القوارب والسفن، مع شركة جلوبال مارين للعمليات وإدارة السفن، عقداً لبناء وتسليم قاربين جديدين لنقل الطواقم البحرية بطول 42 متراً. وتمثل هذه الشراكة قيمة كبيرة لكلا الشركتين لتعزيز الأعمال التجارية وبناء المزيد من القدرات الوطنية في القطاع البحري.

وتعليقاً على هذا الإنجاز صرح المهندس جمال عبكي، المدير العام لشركة جراندويلد لبناء السفن، قائلاً: “يسعدنا هذا التعاقد مع شركة جلوبال مارين للعمليات وإدارة السفن والذي نختتم فيه أعمالنا لعام 2019؛ حيث يأتي ثمرة لاستراتيجتنا في العمل، والتي تبنيناها منذ نشأتنا عام 1984، عبر بحثنا باستمرار عن أساليب تنمية أعمالنا. وعبر أكثر من 35 سنة ونحن نواجه هذا التحدي ونتغلب عليه، لاسيما في مجال صناعة السفن التي تشهد العديد من التقلبات، ونعتمد في هذا الأمر على فهم رؤية عملائنا ومعايشة طموحاتهم المستقبلية، ومن ثم تقديم أفضل التصاميم لهم لتحقيق قيمة كبيرة لهم في العقد المقبل وما بعده، وهذا تماماً ما قمنا به عبر شراكتنا مع جلوبال مارين. ونحن متفائلون بأن الجيل الجديد من قوارب نقل الطواقم بطول 42 متراً، والتي سيتم تسليمها ستحقق مردوداً طويل الأمد لسنوات عديدة قادمة”.


تعزيز الاقتصاد البحري

ومع ازدهار الأعمال في قطاع خدمات الحقول البحرية للنفط والغاز، فإن تسليم قاربي نقل الطواقم البحرية التي تقوم جراندويلد ببنائها لصالح جلوبال مارين يعطي مزيداً من الزخم لتنافسية الشركات الوطنية والإقليمية في منطقة الشرق الأوسط، بهذا الصدد صرح شهرام ناظمي،  المدير الإداري لشركة جلوبال مارين للعمليات وإدارة السفن ، قائلاً: “على الرغم من أننا نعمل في قطاع خدمات الحقول البحرية منذ عام 1997، إلا أن نشاطنا في الإمارات بدأ بشكل فعلي عام 2009، وقد شكل ذلك نقلة نوعية في عملياتنا التشغيلية والتجارية، ونفخر أننا حافظنا على مصداقيتنا في مجال تشغيل السفن وتقديم عمليات الدعم البحري خلال السنوات الماضية. ونتطلع عبر إضافة قاربي نقل الطواقم  البحرية إلى أسطولنا، إلى تعزيز مكانتنا كمزود مفضل للخدمات البحرية للعملاء، لاسيما وأن السفن التي تبنيها شركة جراندويلد لنا تحوز على موثوقية عالية في الصناعة البحرية ولدى الشركات القيادية في المنطقة، خاصة في مجال جودة الأداء ومطابقتها لأعلى معايير السلامة والحفاظ على البيئة”.

وتتركز أعمال شركة جلوبال مارين حالياً في أبوظبي والمملكة العربية السعودية، وتنفذ بعض المشروعات أيضاً في أمريكا الجنوبية وجنوب شرق آسيا، ويتشكل غالبية أسطولها في الإمارات العربية المتحدة من قوارب نقل الطواقم البحرية، التي يبلغ عددها حالياً 14 قارباً، ومع تسليم القاربين الجديدين سيصل العدد إلى 16 قارباً.

من جهته أوضح عبكي قائلاً: “نفخر في شركة جراندويلد بأن نسم منتجاتنا بعلامة “صنع في الإمارات”، والتي تمثل امتداداً لبيئة الاستثمار والأعمال في الدولة التي أصبحت رمزاً للإبداع والتميز، وأبرز ما نمتاز به مقارنة بالعديد من المصانع في دول أخرى هو الالتزام الصارم بمواعيد التسليم، والعمل على مدار الساعة لتوفير أعلى مستويات الجودة من الخدمات بأسعار تنافسية، وضمان تلبية احتياجات العملاء الفورية وطويلة الأجل، وهذا ما نضمن تقديمه لشركة جلوبال مارين، والتي وثقت بالصناعة الوطنية وقدرتها على تعزيز تنافسية أسطولها عالمياً”.

تعاون مستمر

جدير بالذكر، أن قرار جلوبال مارين لاختيار جراندويلد لبناء سفنها جاء امتداداً لعلاقة استمرت لسنوات عديدة، فبعد فترة وجيزة من انطلاق أعمال جلوبال مارين، قامت جراندويلد ببناء ثلاث سفن لها، شكلت رأس الحربة في انطلاقة أعمالها بكفاءة وموثوقية عالية في السوق، وكانت أساساً متيناً للثقة المتبادلة بين الطرفين، من جهة أخرى تهدف جلوبال مارين من خلال هذا التعاون إلى إبقاء أسطولها الذي يزيد عمر معظم سفنه على خمس سنوات إلى تعزيز تنافسيتها من خلال امتلاك طرازات حديثة الصنع، الأمر الذي يقوي من تنافسيتها بالنسبة لشركات النفط الكبرى، التي تفضل التعاقد مع الشركات حديثة الأسطول.

عن ذلك علَق ناظمي قائلاً: “لقد كان تركيزنا الأساس بشكل دائم متجذراً في ضمان أقصى درجات السلامة والجودة لسفننا، وقد حققنا ذلك بشكل متميز عام 2019، ولكن مع النمو المضطرد في سوق خدمات الحقول البحرية عالمياً، فإننا عازمون على رفع كفاءة عملياتنا إلى مستويات أعلى؛ من أجل ذلك يأتي تعاوننا مع جراندويلد لنضمن تحقيق هذه الاستراتيجية، ونحن نتوقع أن يزداد الطلب على تشغيل سفننا التي صنعتها شركة جراندويلد واعتبرها عملاؤنا متميزة؛ وبالتالي، فإننا نعتبر هذا التعاقد لبناء قاربين جديدين لنقل الطواقم البحرية أمراً إلزامياً لتحديث أسطولنا بأفضل المعايير البحرية”.

ونوه نظامي إلى المستوى الكبير من التواصل بين الشركتين والذي ساعد على الدوام في فهم احتياجات جلوبال مارين لتوسيع نطاق أعمالها، فضلاً عن التزام جراندويلد بأعلى معايير الجودة والسلامة في مواصفاتها للبناء، والذي أثبته عدم تسجيل أي حادث في القوارب التي تم بناؤها خلال أكثر من عقدين من التشغيل المتواصل لها، وفي مختلف الظروف الجوية.

Email This Post Email This Post

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.