سيارات كونسبت من هيونداي بتصاميم عصرية تستشرف المستقبل القريب وتستعد له

عرضت سيارات المفهوم (كونسبت) الحديثة من هيونداي تصاميمها المتطورة التي تحولت لنماذج الإنتاج

  • كشفت الشركة مؤخرًا عن أحدث سيارة بروفسي الكهربائية EV التي تجسد هوية التصميم الرياضي الحسي Sensuous Sportiness المتطورة
  • تلهم سيارات كونسبت الحديثة من هيونداي شركات صناعة السيارات لتقديم أفكار وتقنيات جديدة في تصميمات السيارات المستقبلية.

كشفت شركة هيونداي موتورز موخرًا عن أحدث طراز من بروفسي الكهربائية EV يجسد هوية التصميم الرياضي الحسي Sensuous Sportiness للشركة، ويعكس، ككل سيارات هيونداي الحديثة الكيفية التي قد تبدو بها طرازات الشركة المستقبلية.

وتلهم سيارات المفهوم (كونسبت) الحديثة شركات صناعة السيارات لإطلاق العنان للإبداع، وبتجاوز حدود تصميم السيارة من خلال استكشاف أفكار أو أنماط جديدة. وكان مصنعو السيارات سابقاً قد أجروا عدة دراسات لقياس ردود فعل المستخدمين والسائقين للتصاميم الجديدة تماما، لكن لم يقوموا فعلياً بإنتاجها وتقديمها للاسواق.

وخلافا لذلك، قدمت هيونداي في السنوات الأخيرة عددًا من سيارات الكونسبت الحديثة بتصاميمها المستقبلية وقامت بإنتاجها لاحقا.

2012 – i-oniq

ظهرت سيارة i-oniq للمرة الأولى في معرض جنيف للسيارات 2012، وهي سيارة هاتشباك رياضية كهربائية بمحرك بنزين ممتد، تم تصميمها وتطويرها في المركز الأوروبي للبحث والتطوير لشركة هيونداي ، وكانت أول سيارة تحصل على توقيع الشركة Cascading Grille.

اختار مصممو شركة هيونداي مقاييس ديناميكية لجسم i-oniq بأبعاد جمالية ووظيفية. ويظهر بخطوط ومعالجة سطحية أنيقة، تجمع بين كل من الملمح الأنيق والأبعاد الرياضية.

كانت سيارة i-oniq نقطة البداية والنسخة الأم لهيونداي IONIQ التي تم إطلاقها بعد أربع سنوات كأول سيارة في العالم مزودة بثلاثة محركات كهربائية.

2014 – إنترادو

تم الكشف عن سيارة هيونداي انترادو في معرض جنيف للسيارات لعام 2014، وكان ظهورها إيذانا بتحول في مسار انتاج سيارات هيونداي باتجاه التركيز على تقديم رؤية لكيفية تلبية السيارات لاحتياجات التنقل المستقبلية. أثبتت إنترادو تصور هيونداي لإمكانية أن تتحد تقنيات المركبات المتقدمة والتصميم الذكي بشكل فعال لراحة السائق والركاب.

لا يعتمد الشكل المميز لإنترادو، التي تأخذ اسمها من الجانب السفلي لجناح الطائرة، كثيرا على التفاصيل ويركز على تقديم الكفاءة الديناميكية الهوائية.

أثرت إنترادو على تصميم هيونداي كونا اللاحق، والتي تم إطلاقها في عام 2017 كأول سيارة الرياضية متعددة الاستخدامات SUV من هيونداي. وتتميز كونا بالجبهة الأمامية والخلفية الجريئة بالإضافة إلى stance عريض والشكل الأنيق.

2016RN30

كشفت هيونداي في معرض باريس للسيارات لعام 2016 عن سيارة RN30 للسباق، المستوحاة من سباق السيارات. وتم تطوير RN30 بتعاون وثيق مع شركة هيونداي موتور سبورت لرياضة السيارات، والمركز التقني التابع لهيونداي موتور أوروبا، وقسم تطوير مركبات الأداء والأداء العالي التابع لهيونداي موتور، وذلك استناداً الى السيارة هيونداي i30 من الجيل الجديدة، وتمت الإشادة بسيارة RN30 لدمجها بين التصميم الديناميكي الهوائي إلى جانب التقنيات المتخصصة عالية الأداء مع وعد بقيادة سريعة مثيرة.

ويتميز التصميم الخارجي لطراز RN30 برفارف “عائمة” فوق كل إطار، والتي تعزز الأداء الديناميكي الهوائي مع الفواصل الجانبية، وتنتج الإحساس بأن السيارة مستوعبة تماما على المسار.

كانت RN30 بمثابة البشارة ظهور سيارات مهمة مثل i30 N و i30 N TCR. فجاءت في تصاميم السيارات الجديدة نفس ملامح RN30 كالإضاءة المثلثة ومخطط المصابيح الأمامية واللون الخارجي الأزرق، وكذلك استخدام مقعد السائق بشكل رياضي يتناسب مع جسمه ويحتويه، فيما يلتفّ قفص متكامل حول المقصورة ليزيد من قوة جسم السيارة، ويدعم حماية السائق، وزر N. كما تم نقل فلسفة RN30 خفيفة الوزن إلى i30 N TCR.

2017 – خلية وقود FE

اعتبر مفهوم خلايا الوقود FE المستقبلي خطوة إلى الأمام للمركبات التي تعمل بالهيدروجين عندما ظهرت لأول مرة في معرض جنيف للسيارات 2017. وأكدت هيونداي من خلالها التزامها بتطوير سيارة تعمل بخلايا الوقود. وكان من نتيجة الشكل الانسيابي المتأثر بالطبيعة، أن تكون الانبعاثات الوحيدة لمفهوم خلية الوقود هي الماء. ويؤكد تصميمها البسيط والنظيف والهادئ على كونه صدق للبيئة ولا يقوم بعمل أي تلويث. ويتجلى أسلوبه البسيط في رقائق الهواء الخلفية الأنيقة والفتحات المدمجة التي توفر الكفاءة الديناميكية الهوائية من خلال الهندسة الذكية.

وتم الكشف عن سيارة خلايا الوقود من الجيل الثاني لشركة هيونداي، “نيكسو NEXO ” بعد أشهر قليلة من الكشف عن مفهوم FE Fuel Cell، وورثت عن الجيل الأول مظهر المركبات الرياضية متعددة الاستخدامات SUV وميزات التصميم المذهلة. وتقدم NEXO شكلاً يتسم بالتناغم الطبيعي تتدفق خطوطه لتتسق مع سقفها الزجاجي العائم والرقيق والذي يسمح بدخول المزيد من ضوء النهار الكبيرة ويمتد بخطوطه العريضة وصولاً  إلى الجناح الخلفي.
2018 – “Le Fil Rouge

في معرض باريس للسيارات 2018، قدمت هيونداي سيارة مفهوم “لو فيل روج Le Fil Rouge”. الذي يعكس إيمان شركة هيونداي بترابط التصميمات السابقة والحالية والمستقبلية للعلامة التجارية، كما تأثرت بمفهوم شركة هيونداي بوني كوبيه التي طرحت عام 1974 مع لمسة مستقبلية.

تتميز “Le Fil Rouge” بهيكلها الـ Fastback. وتعتمد خواصها على النسبة الهبية golden ratio. وقد حقق مصممو شركة هيونداي تفردًا نسبيًا بتصميم هذه السيارة بقاعدة إطاراتها الطويلة. وتعكس سيارة “Le Fil Rouge” منهج التصميم الخفيف، الذي يولد مظهرًا ديناميكيًا وتأثير حركيا للأمام.

وشكل الكشف عن سيارة “Le Fil Rouge” بداية جديدة لتصاميم هيونداي، وقدم لمحة عن التصميم الرياضي الحسي Sensuous Sportiness المتطور والمستقبلي. لتعكس كلمة “Sensuous” القيم العاطفية المطورة التي يمكن للعملاء اختبارها من خلال التصميم، وكلمة “الرياضي” تتعلق بتنفيذ هذه القيم من خلال حلول التنقل المبتكرة.

وقد أثرت سيارة “Le Fil Rouge” في تصاميم الجيل الثامن من سيارة سوناتا والجيل السابع من سيارة إلنترا.

2019 – “45”

كشفت هيونداي النقاب عن سيارة “45” الكهربائية في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات (IAA) في عام 2019. ويمثل اسم “45” تكريمًا لتراث العلامة التجارية الذي يعد دافعا للتطوير في المستقبل، ويبشر بحقبة جديدة من تصاميم هيونداي للسيارات تركز على الكهرباء والتقنيات المستدامة و كما أنه يستمد الإلهام من المركبة التي شهدت تأسيس روح التصميم الأولى لهيونداي؛ وهي المركبة بوني كوبيه التي كانت العلامة قد أطلقتها في العام 1974، أي قبل 45 عاما.

تتميز سيارة “45” بهيكلها المصمم البسيط (مونوكوك) وتعتمد على تصميمها الديناميكي وخفة الوزن المستوحاة من الطائرات المعروفة في عشرينيات القرن الماضي. ويشير اسم المركبة في جانب منه إلى الزوايا البالغة 45 درجة في الأمام والخلف، والتي تشكل صورة ظلية للمركبة على شكل قطعة ألماس، يُنبئ بوضوح باتجاه التصميم للمركبات الكهربائية المستقبلية.

وتتجرّد المركبة النموذجية 45 EV من التعقيد، محتفيًا بالخطوط السلسة والبنية الواضحة التي جاءت بها مركبة الكوبيه النموذجية الأصلية، وتجمع بين الإرث والرؤية مع تطور فلسفة التصميم “التصميم الرياضي الحسي” Sensuous Sportiness من هيونداي.

2019Vision T

كشفت هيونداي في عنVision Tالرياضية متعددة الاستخدامات SUV الهجينة في معرض لوس أنجلوس 2019. وتتميز بتصميم مميز تدور حول مفهوم الديناميكية، وتقدم رؤية مبتكرة للمركبات الكهربائية الحضرية  للشركة.

وينقل المظهر الجانبي لسيارةVision T، والمتأثر بخط “التصميم الرياضي الحسي” Sensuous Sportiness إحساسًا مستمرًا بالسرعة والتقدم للأمام. ويعكس غطاء المحرك الطويل وخط السقف المستوي إلى جانب قاعدة العجلات الطويلة والتدرجات القصيرة طابعها الديناميكي. وخلافا لتصميمات سيارات الرياضية متعددة الاستخدامات SUV السائدة، تعتمد تستخدم Vision زوايا هندسية واضحة وحواف حادة لخلق تباين مذهل بين صورة أنيقة وخطوط تتسم بالقوة.

2020 – بروفيسي

تم الكشف عن بروفيسي أحدث سيارات هيونداي، في مارس من هذا العام. والتي تتميز بمنحنيات انسيابية ناعمة خلافا لسابقتها 45، بلا وجود زوايا حادة أو حواف. ويعيد شكلها الكلاسيكي الجديد ذكريات السيارات الفاخرة في عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي. وفي نفس الوقت تتميز السيارة بعدد من الخصائص مثل الإضاءة المنقطة والعجلات الهوائية التي تجعلها تبدو وكأنها شيء قادم من المستقبل. ومن هنا جاء اسمها بروفسي أي النبوءة في تلميح واضح إلى أن هذه السيارة هي مقدمة للأشياء القادمة.

تعتبر سيارة هيونداي بروفسي أحدث تجسيد التصميم الرياضي الحسي” Sensuous Sportiness ، مع التزاوج بين التناغم الجمالي والديناميكا الهوائية المطورة فيها. ويمكن رؤية هوية التصميم في صورة ظلية مثالية للسيارة، تتكون من منحنى انسيابي واحد يمتد من مقدمة السيارة إلى الخلف، وتعطي الخطوط الناعمة والمنحنيات العريضة السيارة مظهرا مثاليا.

ومن خلال واجهة السائق المبتكرة والتفاعلية ونظام نقل الحركة الخالي من الانبعاثات بالإضافة إلى نظام تنقية الهواء الفريد ، تقدم بروفسي لركابها تجربة ممتعة ومريحة مع حماية البيئة في نفس الوقت. بحيث يلخص تصميمها رؤية الشركة لمستقبل متفائل.

Email This Post Email This Post

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.