منصة الاستثمار العقاري الرقمي في دبي، سمارت كراود، تُنهي جولة التمويل الأولية بتحقيق استثمارات بمبلغ 600,000 دولار أمريكي

  • يُؤكّد الدعم المالي على الإمكانيات الهائلة للشركة

تحتفل “سمارت كراود”، منصة الاستثمار الجماعي العقاري الجديدة والمبتكرة، بنجاحها في إكمال جولة التمويل الأولية، بعد أن اجتذبت التمويل الرئيسي من إحدى شركات الاستثمار الرائدة في المنطقة – شركة شروق للاستثمارات – إلى جانب دعم من شركة أباكس تكنولوجيز الرائدة في مجالها؛ وصندوق تمويل المشاريع الناشئة ومُسرِّع التمويل الأولي، ومشروع 500 شركة ناشئة، ومستثمرون استراتيجيون آخرون رفيعو المستوى.


وفي هذا السياق، يقول شين شاين، الشريك الإداري في شركة شروق للاستثمارات ومقرها أبو ظبي: “يسرّ شركة شروق للاستثمارات أن تقود جولة التمويل الأولي التي أطلقتها شركة سمارت كراود والانضمام إلى هذه الرحلة الكبرى مع مجموعة قوية ومتفانية من المؤسّسين، وهم: صدّيق، ومصفيق، وعبد القادر. هذا وقد أحدثتْ منصات التمويل الجماعي العقاري ثورة في الكيفية التي تنفذ من خلالها الاستثمارات العقارية في الأسواق الناضجة مثل الولايات المتحدة وأوروبا، مما يُؤثّر على حياة الملايين من الناس ومدخراتهم العقارية”.

ويُضيف الشريك الإداري في شركة شروق للاستثمارات: “تعالج سمارت كراود مشكلتين أساسيتين في الاستثمار العقاري، وهما: الحاجة إلى مبالغ نقدية كبيرة وفترة امتلاك طويلة نسبياً وسوق لا يتّسم بالسيولة السريعة. ومن خلال تمكين العملاء من الاستثمار في العقارات بمبالغ بسيطة تصل إلى 5,000 درهم إماراتي، تُحقق سمارت كراود أحلام الناس في الاستثمار في المنازل، وتُشجّع الجميع على البدء في الادخار الآن بدلاً من الانتظار للحصول على رأس مال ضخم وهو أمر قد يستغرق عقوداً. ونحن واثقون من أن المنطقة بحاجة الآن إلى حل مبتكر مثل سمارت كراود، كما أننا على استعداد لاحتضان هذه المنصة بكل تفانٍ”.

ويقول صدّيق فريد، المؤسّس المشارك في شركة سمارت كراود: “نحن في رحلة نمو سريعة وحماسية لإضفاء الطابع الديمقراطي على ملكية العقارات. ويسعدنا الحصول على دعم المستثمرين الإقليميين والعالميين في وقت مبكّر من دورة نمونا، مما يدل على قدرة فريقنا على تنفيذ الأفكار الكبيرة. وسوف يسمح لنا هذا التمويل بتسريع نمونا ومواصلة الاستثمار في التكنولوجيا الثورية. كما أننا فخورون بشكل خاص بأن تكون شركة شروق للاستثمارات مستثمراً رئيسياً لدينا، حيث آمنت بنا منذ البداية ودعمتنا من خلال جولة التمويل”.

هذا وتعمل شركة سمارت كراود حالياً بموجب ترخيص اختبار الابتكار من هيئة الخدمات المالية في دبي، إلا أنها تُخطّط للحصول على ترخيص كامل. حيث يسمح الترخيص الحالي فقط لسكان الإمارات العربية المتحدة بالاستثمار في العقارات في دبي، في حين يسمح الترخيص الكامل للمواطنين العالميين بالاستثمار في أجزاء أخرى من العالم من خلال منصة سمارت كراود التي تتّسم بسهولة الاستخدام.

وفي الواقع فقد حصلتْ شركة سمارت كراود على التمويل البالغ 600 ألف دولار بسرعة خيالية. فبعد حصولها على جائزة أكسنتشر للابتكار في معرض جايتكس 2017، حصلتْ الشركة على مكان في الجولة الافتتاحية من “فينتك هايف” في مركز دبي المالي العالمي، وهو مسرّع فينتك الوحيد في المنطقة. وبعد ذلك فازتْ الشركة بجائزة مهرجان الشارقة لريادة الأعمال وأصبحتْ جزءاً من برنامج الحاضنة الذي يُوفّره مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع).

ويقول فريد: “لقد كان العمل مع شراع تجربة مُجزية وجديرة بالاهتمام بالنسبة لنا كمشروع ناشئ. حيث كانوا داعمين لنا للغاية، وبدون توجيههم الحكيم في مجال الأعمال، لم تكن سمارت كراود لتُصبح موجودة بالشكل الذي نراها عليه اليوم”.

ويقول شريف البدوي، الشريك في مشروع 500 شركة ناشئة: “نحن فخورون بالعمل مع صدّيق وفريقه الموهوب لبناء سمارت كراود. وباعتبارها أول منصة تمويل جماعي في المنطقة تم تطويرها بالتعاون مع المنظمين ذوي التفكير المستقبلي في حكومة دبي من خلال ترخيص اختبار الابتكار من هيئة الخدمات المالية في دبي، تُقدّم سمارت كراود بديلاً ضرورياً يُتيح للمستثمرين من الشركات الكبيرة أو الصغيرة، والمخضرمة أو الناشئة، تمويل مشاريعهم بشكل جماعي، دون الحاجة إلى البنوك والخوض في إجراءات معقدة. فهي تعمل على تمكين شريحة جديدة بالكامل من المستثمرين العقاريين من خلال السماح لهم باستثمار مبالغ صغيرة وبأعداد كبيرة، مما يُؤدّي إلى تمويل المشاريع بشكل أسرع وبشفافية كاملة. ولعل الأهم من ذلك هو أن التكنولوجيا وراء سمارت كراود تُمكّن هؤلاء المستثمرين من الدخول إلى سوق العقارات مع القليل من المتاعب، وتسمح لهم بتوليد عوائد متبقية ورأسمالية بسرعة كبيرة”.

هذا وقد شارك الثلاثي المبتكر في منتدى الصحة المالية التابع لمؤسّسة متلايف، واحتل المركز الثاني في التحدي العالمي للبلوكشين التابع لحكومة دبي الذكية، وفاز في مسابقة Seedstar في دولة الإمارات العربية المتحدّة. وستُمثل شركة سمارت كراود دولة الإمارات في منتدى Seedstar العالمي في أبريل المقبل في سويسرا.

 

ويُضيف المؤسّس المشارك لشركة سمارت كراود، عبد القادر فيصل، قائلاً: “نحن مدفوعون بحماسنا للنجاح، حيث حققنا بالفعل أرباحاً وأكملنا عمليتين عقاريتين. كما أننا أيضاً واحدة من شركتين فقط حصلتا على ترخيص اختبار الابتكار في هيئة الخدمات المالية بدبي – والذي يسمح لنا بتطوير واختبار المفاهيم المبتكرة من داخل مركز دبي المالي العالمي، دون الخضوع لجميع المتطلبات التنظيمية التي تنطبق عادة على الشركات الخاضعة للرقابة”.

كما يقول زاك بينيت، الرئيس التنفيذي لشركة أباكس تكنولوجيز: “تُؤمن شركة أباكس تكنولوجيز بأن شركة سمارت كراود في وضع مثالي ضمن اقتصاديات السوق الجديدة، والاتجاهات الاجتماعية المتغيّرة، والتقنيات المتطوّرة. ونحن متحمّسون لمساعدة هذا الفريق المثير للإعجاب للعمل في سوق جديدة ضخمة ومساعدتهم على الازدهار على مستوى العالم”.

هذا وتُوفّر سمارت كراود الفرصة لشراء وبيع الأسهم في العقارات، مما يُقلّل من الحواجز التي تحول دون قدرة الأسر ذات الدخل المتوسط–​​المنخفض على بناء أصول مالية وتوليد دخل استثماري. وعلى عكس شركات الاستثمار العقارية الحالية، تزوّد سمارت كراود المستخدمين بإدارة نشطة لأسهمهم، وشفافية حول العقارات التي يستثمرون فيها بالفعل، وتُوفّر تكاليف استثمارية منخفضة، وحد أدنى متدنٍ جداً من مبالغ الاستثمار”.

Email This Post Email This Post

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.