هيئات السياحة  الوطنية لألمانيا، و النمسا، و سويسرا، و فرنسا يرحبون بممثلي قطاع السياحة والسفر  في فعالية مشتركة بدبي قبيل انطلاق سوق السفر العربي ( ATM)  

 

للتأكيد على أهميه دول الخليج، تستضيف الهيئات السياحية الوطنية لكل من ألمانيا و سويسرا و النمسا

و فرنسا، فعاليه حصريه في دبي لقطاع السياحة والسفر بمنطقة الخليج خلال شهر ابريل المقبل قبيل سوق السفر العربي (ATM) بهدف الترويج وزيادة الوعي السياحي للوجهات الأربعة قبل بدايه موسم الصيف المزدحم. تضم هذه الفعالية المشتركة ورشه عمل بعنوان “مرحبا فرنسا” تعقدها هيئة السياحة الفرنسية في 24 أبريل و تستمر لمده يومين تليها قمه للسفر بعنوان “قلب أوروبا” تعقدها الهيئات السياحية الوطنية لألمانيا وسويسرا والنمسا يوم 26 ابريل 2019 بفندق سوفيتل النخلة دبي.


تضم هذه الفعالية المشتركة عددا كبيرا من ممثلي و موردي قطاع السياحة والسفر منها 40 مشارك من فرنسا و حوالي 80 مشارك من ألمانيا و سويسرا و النمسا و الذين يمثلون عددا من الهيئات السياحية المحلية، و الفنادق، و شركات إدارة الوجهات السياحية، و عده مطارات إضافه إلى مرافق التسوق و شركات النقل و عددا من العيادات الطبية. يتطلع المشاركون من خلال هذه الفعاليه إلى تنميه معرفة منطقة الخليج بالوجهات السياحية الأربعة و إلى تعزيز العروض الترويجيه الخاصة بالعطلات سواء لموسم الصيف أو ما بعدها، إضافة إلى التعاون مع ممثلي قطاع السفر بمنطقة الخليج حيث تتوقع الهيئات السياحية الاربعه حضور أكثر من 100 مشتري و ممثلا لهذا القطاع من منطقه دول مجلس التعاون الخليجي للفعاليه.

لتسليط الضوء علي اهميه قطاع السياحة و السفر في منطقه الخليج و للتعليق حول الفعالية المشتركة مع الهيئات السياحية الأخرى، تقول زيغريد دي مازيريس، مديره مكتب السياحة الوطني الألماني لدول الخليج (GNTO)، وهو أحد المكاتب التابعة لمجلس السياحة الوطني الألماني (GNTB): “نحن متحمسون للتعاون مع الدول الاوروبيه المجاورة لألمانيا ويسعدنا العمل على تسهيل العلاقات التجارية بين شركائنا السياحيين و بين ممثلي قطاع السفر المحليين في المنطقة وذلك من خلال هذه المنصة المبتكرة و الجديدة”.

وتعليقا علي هذه الفعالية الحصريه، قال روبرت غروبلاخر، مدير المكتب الوطني النمساوي للسياحة لمنطقة الشرق الأوسط و جنوب شرق اسيا: “تعتبر بلداننا الاربعه من بين الوجهات السياحية الأوروبيه الأكثر شهرة و الأكثر زيارة من قِبَل المسافرين من دول مجلس التعاون الخليجي. و من خلال توحيد صفوفنا في هذه الفعاليه سنتمكن من توفير فرص مثاليه للتواصل بين أفضل ممثلي القطاع من بلداننا وبين ممثلي القطاع بدول مجلس التعاون الخليجي”.

ستشمل الفعاليه المشتركة بين الهيئات السياحية الأربعة إجتماعات مسبقه بين ممثلي القطاع من الدول الأربعة ومنطقه الخليج، بجانب عروض تقديمية، و برامج اجتماعية موسعة لتجربه ضيافة الوجهات السياحية بالإضافة إلى فرص التواصل مع صناع القرار المشاركين.

ومن الجانب السويسري أضاف ماتياس ألبريخت، مدير هيئة السياحة السويسرية (ٍST) لدول مجلس التعاون الخليجي قائلا: يسر هيئة السياحة السويسرية ان ترحب بأنجح منظمي الرحلات السياحية في دول مجلس التعاون الخليجي ووكلاء السفر إلى قمة السفر “في قلب أوروبا”.  تعد القمه فرصه رائعه لعرض جمال سويسرا وجيرانها لممثلي قطاع السفر الخليجية كما تتيح الفعاليه للمشترين والموردين في القطاع من الالتقاء و التواصل في أجواء مريحه بفندق سوفيتل النخلة ودبي، كما سيضمن نهجها المباشر عائدا كبيرا علي الاستثمار” .

بالنسبة لممثلي قطاع تجاره السفر و المهتمين بترويج الوجهات الاوروبيه المعنية في المنطقة، فان الفعاليه هي الفرصة المثالية لتعزيز العلاقات واكتشاف أحدث عروض المنتجات من ألمانيا وسويسرا والنمسا وفرنسا و من خلال العمل معا والاستثمار في هذه الورشة، تعرض الهيئات السياحية دعمها لتجاره السياحة و السفر في دول مجلس التعاون الخليجي، وتعكس قيمه و أهمية هذه الصناعة لاعمالها السياحية.

من الجانب الفرنسي علق كريم ميكاشارا، المدير الإقليمي لهيئة السياحة الفرنسية (  (Atout France  لمنطقه الشرق الأوسط قائلاً: “نعتقد ان أحد التحديات العديدة التي تواجه قطاع تجاره السفر اليوم هو مواكبه الاحتياجات المتزايدة والمتغيرة للمسافرين من المنطقة و تعتبر هذه الفعاليه المشتركة و الغير مسبوقه، استجابه مباشره لمساعده هذا القطاع للترويج لبلداننا.”

تعتبر منطقة الخليج من أهم 15 سوق مصدر للسياحة لألمانيا و للنمسا على حد سواء كما تعتبر دول الخليج ثالث أكبر سوق غير أوروبية لألمانيا و للنمسا بعد الصين و الولايات المتحدة. بالنسبة لسويسرا، يعتبر سوق دول مجلس التعاون الخليجي خامس أكبر سوق أجنبي كما يعتبر السوق الأول من حيث الانفاق اليومي بمعدل 450 فرنك سويسري للشخص الواحد. يبلغ عدد زائري فرنسا من منطقه شمال افريقيا والشام ودول الخليج حوالي  2.5 مليون زائرا منهم 60% من المسافرين من دول مجلس التعاون الخليجي في 2018.

ستشارك الهيئات السياحية لألمانيا وسويسرا والنمسا هذا العام في سوق السفر العربي (ATM) بهدف الترويج وزيادة الوعي و تعزيز النمو السياحي من منطقه الخليج للوجهات السياحية الثلاثة.

Email This Post Email This Post

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.