الجزيرة تفوز بثلاث جوائز “شورتي” عن فئة اختيارات الجمهور

فازت شبكة الجزيرة الإعلامية بثلاث جوائز شرفية عن فئة اختيارات الجمهور، في الدورة السنوية الثانية عشرة لجوائز “شورتي” الدولية المتخصصة في تقييم أفضل البرامج والتغطيات الإعلامية على منصات التواصل وشبكة الإنترنت.

وحصد القطاع الرقمي بالشبكة جائزتين ذهبيتين، إحداهما لبرنامج “ستارت هير” (ابدأ من هنا) عن فئة الأخبار وشؤون الساعة، والثانية للفريق المسؤول عن إدارة صفحات الجزيرة باللغة الإنجليزية على موقع تويتر، بينما فازت سلسلة “آل هيل ذي لوغاريثم” لقناة الجزيرة الإنجليزية، بجائزة ذهبية لاختيار الجمهور في فئة أفضل هوية لسلسلة رقمية.

ويركز برنامج “ستارت هير“، الذي تقدمه أسبوعيا الزميلة هاسندرا غاثمان، على شرح حدث أو خبر يهيمنن على عناوين النشرات، بشكل مبسط يتيح للمتابع العادي فهم تداعياته وأسبابه، ولا تتجاوز مدة الحلقة سبع دقائق.


وقال كارلوس فان ميك، مدير الابتكار والبرمجة بالقطاع الرقمي بالشبكة: “حاولنا أن نقدم محتوى إعلاميا رقمياً متميزاً، من حيث المادة الخبرية أو طريقة التفاعل مع المتابعين لتمكينهم من المشاركة والاستفادة من هذا المحتوى، وهذا الفوز سيشجع فرقنا على تقديم المزيد”.

أما سلسلة “آل هيل ذي لوغاريثم” لقناة الجزيرة الإنجليزية، ففازت بجائزة “شورتي” عن اختيار الجمهور في فئة أفضل هُوية لسلسلة رقمية، والسلسلة من تصوير وتقديم الزميلة آلي راي، وتتكون من خمس حلقات، سعت للإجابة على أسئلة من قبيل: كيف تؤثر خوارزميات المواقع الإلكترونية على حياتنا اليومية، وكيف تعمل هذه التقنيات على تتبع مواقعنا ورصد اهتماماتنا، وهل يمكن الوثوق بها، واستغرق إنتاج السلسلة عدة أشهر، وتضمنت لقاءات مع عدد من المختصين، من دول مختلفة، تحدثوا عن هذه الرموز غير المرئية التي باتت تلعب دورا هاما في حياتنا.

وقالت المنتجة التنفيذية للسلسلة الفائزة، ميناكشي رافي: “إن الفوز بأكثر عدد من الأصوات في مسابقة دولية كبيرة هو اعتراف بجودة إنتاجنا وعمق المحتوى التحريري الذي نقدمه، وكل جائزة وتكريم يدفعنا إلى العمل بجد على إنتاج مادة إعلامية متميزة، والاستمرار في الالتزام بقيم الصحافة وضوابطها المهنية”.

وفاز الفريق المسؤول عن إدارة صفحات الشبكة باللغة الإنجليزية على موقع تويتر بجائزة “شورتي” لاختيار الجمهور عن فئة أفضل حضور على الموقع. ويقدم الفريق، الذي تقوده المنتجة جهاد سليمان، تقارير يومية تواكب الأخبار والتغطيات الميدانية التي تنتجها قنوات الشبكة، وخلال العام الماضي أنتج الفريق تغطيات خاصة عن أزمة لاجئي الروهينجيا، والاحتجاجات في هونغ كونغ، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ويتابع حاليا تداعيات أزمة انتشار وباء كورونا.

وتنافست على جوائز “شورتي” هذا العام مؤسسات إعلامية كبرى، منها قنوات أي بي سي، وسي بي إس، وأم تي في، وبسبب أزمة كورونا الحالية ألغي الحفل السنوي الذي يقام عادة في مدينة نيويورك، وأعلنت أسماء الفائزين خلال بث خاص على الإنترنت، في الثالث من مايو الجاري، شارك فيه عدد من المشاهير والمؤثرين على منصات التواصل.

Email This Post Email This Post

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.