سوق السفر العالمي لندن 2019 يسلط الضوء على فرص نمو قطاع السياحة في الشرق الأوسط

تتطلع المجالس والوجهات السياحية وكذلك شركات السفر المتميزة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للاحتفال بنجاحاتها خلال جوائز السفر والسياحة العالمية

يستعد أبرز المندوبين في صناعة السفر من منطقة الشرق الأوسط للمشاركة في معرض سوق السفر العالمي لندن 2019 الذي يقام في الفترة من 4 إلى 6 نوفمبر المقبل، حيث يتطلعون إلى زيادة حصتهم في قطاع السفر العالمي الذي تقدر قيمته بمليارات الدولارات مستفيدين من فرص النمو الهائلة لهذا القطاع في المنطقة التي تستعد لاستضافة الحدث الأبرز المتمثل في معرض إكسبو 2020 دبي.

ووفقاً للبحث الذي أجرته كوليرز إنترناشيونال، فإنه من المتوقع أن تحتفظ المملكة المتحدة بمكانتها كواحدة من أكثر الوجهات الأوروبية المفضلة للزيارة بالنسبة لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي بما يعادل 890,000 رحلة بحلول عام 2023.


وبهذه المناسبة، قال سايمون بريس، مدير أول معرض سوق السفر العالمي في لندن: “يُعزى جزء من نمو عدد رحلات السفر إلى المملكة المتحدة من منطقة الشرق الأوسط عموماً ودولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية على نحوٍ خاص إلى وجود أعداد كبيرة من المقيمين لاسيما وأن الوجهات السياحية في المملكة المتحدة بثقافتها وتاريخها والعروض التي توفرها في قطاع التجزئة والضيافة الفاخرة تعد مألوفةً لسكان هذه المنطقة.

“بالإضافة إلى ذلك، ساهمت تسهيلات الحصول على التأشيرة السياحية وكذلك عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي التي أضعفت سعر صرف الجنيه الإسترليني في تشكيل حافز إضافي لدى السياح الشرق أوسطيين لزيارة المملكة المتحدة”.

في هذا العام، يستعد معرض سوق السفر العالمي لندن، الحدث الرائد عالمياً في صناعة السفر والذي يحتفل بمرور 40 عاماً على انطلاقته لاستقبال 50,000 مشارك و5,000 شركة عارضة من 180 دولة حول العالم، حيث يتوقع المنظمون أن تحقق دورة عام 2019 نجاحاً استثنائياً مدعوماً بمشاركة كبيرة من العارضين من منطقة الشرق الأوسط.

بالإضافة إلى ذلك، تم اختيار عدد من الشركات السياحية من منطقة الشرق الأوسط ضمن القائمة النهائية المرشحة لـ جوائز السفر والسياحة العالمية التي ستقام يوم الثلاثاء 5 نوفمبر، والتي يتم فيها تكريم الوجهات والمجالس السياحية والشركات السياحية من القطاع الخاص والأفراد العاملين الذين يسهمون في نمو وتطور هذه الصناعة.

وتضم القائمة النهائية لجوائز السفر والسياحة العالمية والتي يتم تقديمها من قبل سوق السفر العالمي بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية 90 اسماً من بينهم مرشحين عن دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي ومجلس السياحة في أذربيجان وجمعية درب الأردن.

وأردف بريس قائلاً: “على مدى العقد الماضي، حققت صناعة السياحة في الشرق الأوسط قفزات هائلة ونمواً بمقدار عشرة أضعاف، حيث شهدت المنطقة تطورات مذهلة ببناء أعلى الأبراج والفنادق في العالم، فضلاً عن تطوير البنية التحتية وبناء المدن الترفيهية ومعالم الجذب السياحي الحديثة التي باتت محط أنظار العالم بأسره.

“وبالنظر إلى هذه التطورات، ليس مفاجئاً أن تتواجد خمس حملات سياحية مميزة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ضمن القائمة النهائية لجوائز السفر والسياحة العالمية المقبلة. ولا يعكس هذا الأمر الدور الحيوي الذي يلعبه قطاع السياحة في النمو الاقتصادي في المنطقة فحسب، بل يؤكد أيضاً مكانة منطقة الشرق الأوسط كواحدةً من أبرز وجهات السفر وأكثرها حيويةً في العالم”.

وفي الإطار ذاته، سيتصدر معرض إكسبو 2020 دبي الذي يقام في الفترة الممتدة من أكتوبر 2020 إلى أبريل 2021 مشهد الأحداث والفعاليات الكبرى في المنطقة باعتباره الحدث الأضخم على الإطلاق الذي يشهده العالم العربي، ومن المنتظر أن يشهد مشاركة 192 جناحاً وطنياً من مختلف أنحاء العالم، كما من المتوقع أن يجذب أكثر من 25 مليون زائر، بمعدل 145,000 زيارة في كل يوم من أيام المعرض الذي يمتد على مدى 173 يوماً.

ووفقاً للبيانات الصادرة عن المجلس العالمي للسفر والسياحة، فإنه من المتوقع أن ترتفع نسبة المساهمة المباشرة لقطاع السياحة والسفر في الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة الشرق الأوسط إلى 133.6 مليار دولار أمريكي بنسبة 4.2% سنوياً وذلك بحلول عام 2028.

ففي المملكة العربية السعودية، من المقرر أن تسهم التسهيلات الجديدة لمنح التأشيرات (تأشيرات عمرة بلس لمدة 30 يوماً، التأشيرات الإلكترونية وتأشيرة زيارة فعالية) بالإضافة إلى رؤية المملكة 2030 والمشاريع السياحية العملاقة مثل مشروع البحر الأحمر في زيادة عدد السياح القادمين من خارج المملكة بنسبة 5.6٪ سنويا حتى عام 2023.

من جهته قال جون باغانو، الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير: “تتيح لنا المشاركة في معرض سوق السفر العالمي في لندن الفرصة لعرض أبرز المقومات والمعالم المذهلة لمشروع البحر الأحمر والتطرق إلى ما تم إنجازه حتى الآن. هدفنا هو تقديم وجهة سياحية فاخرة من شأنها أن تحدد معايير جديدة للتنمية المستدامة. لذا يعد هذا الحدث منصةً مثالية لاستكشاف فرص التعاون المحتملة مع بعض الشركات العالمية الأكثر خبرةً وشهرةً في قطاع الضيافة والسياحة”.

وفي معرض تعليقه على قرار شركة البحر الأحمر للتطوير لتكون الراعي الرسمي لجائزة “الأفضل في السياحة المسؤولة” ضمن جوائز السفر والسياحة العالمية، قال باغانو: “إن قرارنا برعاية هذه الفئة من الجوائز يعكس مدى التزامنا بتطبيق أفضل ممارسات الاستدامة والممارسة المسؤولة في جميع مراحل تصميم وتطوير وتشغيل مشروع البحر الأحمر”.

وتشمل قائمة الجهات المشاركة من منطقة الشرق الأوسط في معرض سوق السفر العالمي لندن هذا العام: دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي “دبي للسياحة”، دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة، وزارة السياحة في سلطنة عمان وهيئة تنشيط السياحة الأردنية. ومن بين العارضين الآخرين شركة البحر الأحمر للتطوير، الخطوط الجوية الكويتية، أوراسكوم للتطوير، سمايا للاستثمار وسمارت ترافيل ديل.

وعلى غرار العام الماضي، سيسلط معرض سوق السفر العالمي لندن 2019 الضوء على منطقة الشرق الأوسط بمشاركة مجموعة من المتحدثين الرئيسيين من المنطقة الذين سيشاركون في منصة “مناطق الإلهام” والتي تتطرق إلى اتجاهات السفر الحديثة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما تستعرض آخر التطورات المتعلقة بمعرض إكسبو 2020 دبي.

Email This Post Email This Post

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.