مورفو ويف كومباكت من آيديميا يوسّع الحدود من جديد

أضافت شركة “آيديميا”، الرائدة عالمياً في مجال الهويات المعززة، قدرة الذكاء الاصطناعي إلى “مورفو ويف كومباكت” الحائز على جوائز متعدّدة. ويساهم هذا الإنجاز بتحسين التجربة الاستثنائيّة للمستخدمين وأداء التقنيّة البيومتريّة غير الاحتكاكيّة الأكثر موثوقية. 

هذا وأطلقت “آيديميا” منذ عدّة أعوام جهازاً بيومترياً عالي الأمان وغير احتكاكي للتحكّم بالدخول مع “مورفو ويف”، لتلبي بنجاح طلب السوق في القطاع. وأصبحت تقنيّة البصمة الثلاثيّة الأبعاد غير التلامسيّة بسرعة معياراً لمؤسّسات تجاريّة كبيرة حول العالم، في ظلّ ارتفاع فهم العملاء لأهميّة وقيمة التحديد البيومتري الإيجابي مدمجاً مع الراحة ومعدل المعالجة العالي. وساهم إطلاق “مورفو ويف كومباكت” في العام الماضي بتعزيز هذا الموقع الرائد. وتماشياً مع استراتيجيّة “آيديميا” لإتاحة الدخول غير الاحتكاكي في كلّ مكان، تمّ اعتماد مغيّر اللعبة الفعليّ هذا في القطاع بسرعة عبر مجموعة واسعة من القطاعات العموديّة.

ومع أكثر من 40 عام من الخبرة كرائدة عالميّة في مجال التقنيّات البيومتريّة، دمجت “آيديميا” بنجاح منافع الذكاء الاصطناعي مع خبرتها الذي ليس لها مثيل في مجال المبادئ البيومتريّة الأساسيّة. وأدى هذا الاستثمار المستمرّ في مجال البحث والتطوير إلى الإنجاز الكبير التالي في مجال تحديد البصمة، مع توسيع الحدود أكثر مع “مورفو ويف كومباكت” المحسّن الذي يعمل حاليّاً بواسطة الذكاء الاصطناعي.


ويقدّم المحرّك البيومتري الجديد القائم على الذكاء الاصطناعي من “آيديميا” زيادة بنسبة 85 في المائة في السرعة، ما يؤدي إلى زيادة بنسبة 25 في المائة في إنتاجيّة أكثر من 50 شخص في الدقيقة لكلّ نقطة دخول. وتزيد الخوارزميات دقّة التوافق، ويسمح بقدرة أعلى (ما يصل إلى 100 ألف مستخدم لتحديد واحد وأكثر)، ويمنح منافع خاصّة عند التعامل مع البصمات الأكثر صعوبة.

باختصار، لقد تحسّن الأفضل أكثر…

ويُمكن استغلال هذا التحديث الجديد من خلال عملاء “مورفو ويف كومباكت” الجدد والحاليّين – ما يشكّل مثالاً إضافيّاً عن سبب كون “آيديميا” ليست الرائدة في السوق فحسب، بل إنها أيضاً الشريك الطويل الأمد الموثوق في مجال حلول الأمن البيومتري.

وسيتمّ إطلاق “مورفو ويف كومباكت” الذي يعمل بتقنيّة الذكاء الاصطناعي خلال مؤتمر “جي إس إكس” (جلوبال سيكيوريتي إكستشينج) الذي يقام من 8 ولغاية 12 سبتمبر في شيكاغو. وبحركة بسيطة من اليد، سيتمكّن الزوار من اختبار المعيار الأمثل في مجال الدخول غير الاحتكاكي.

وقال إيف بورتالييه، نائب الرئيس التنفيذي لوحدة أعمال الأغراض المتّصلة لدى “آيديميا”، في هذا السياق: “تتطوّر التكنولوجيا بمعدّل سريع، وتتحدى وتعيد تحديد ممارسات العملاء بشكلٍ ثابت. في “آيديميا”، يشكّل الابتكار وتوسيع الحدود جزءاً من هويّتنا. ويشكّل هذا الابتكار الحديث خطوة أخرى في مستقبل التحديد البيومتري، ويسمح لنا بالحفاظ على الريادة في مجال الهويّة المعززة”.

Email This Post Email This Post

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.